المائدة المستديرة السادسة المواطنة، الإثنية و الهوية الحضرية

تتميز المواطنة في المجتمعات المتعددة الإثنيات بجملة من الخصوصيات المستمدة من تبيان المرجعيات الثقافية و المحددات الهوياتية و ما يرافقها من إعادة تشكيل هذه المجتمعات المتنوعة الأصول و المشارب داخل مجالات حضرية تتطلع إلى ترسيخ خطاب المواطنة الكاملة.

للمزيد من المعلومات الصور الفيديو


المائدة المستديرة الخامسة الأرشيف و المواطنة

خلافا لبعض الدول التي تمكنت من جعل الأرشيف مركزية في تدبيرها اليومي، فإن هذه الثقافة بالمغرب لا زالت في مرحلتها الأولية. مما يتطلب القيام بحملات تحسيسية مواكبة لمشروع بناء المواطنة.

للمزيد من المعلومات الصور الفيديو


المائدة المستديرة الرابعة المرأة و المواطنة

شكلت المرأة حجر الزاوية في بناء و مؤسسة مفهوم المواطنة، باعتبارها مفتاحا لتربية الناشئة و لتحقيق التنمية الثقافية و الاجتماعية و الاقتصادية بكل تجلياتها الظاهرة و المستترة، و تسعى هذه المائدة المستديرة إلى مناقشة مساهمة المرأة في بناء مجتمع المواطنة.

للمزيد من المعلومات الصور الفيديو


المائدة المستديرة الثالثة المواطنة هنا و هناك

لقد أسفرت العولمة و ما واكبها من انفتاح مبالغ فيه ليس عن خلخلة العمق التاريخي للشعوب فحسب، بل و عن تهديدها بفقدان وشيك لهوياتها. و من ثم أضحت مسألة إنقاذ ثوابت و خصوصيات ثقافاتها أولوية لا محيد عنها. و إذا كان المغاربة قد نجحوا إلى حد ما في تحصين تقاليدهم و عاداتهم عبر العصور، فإن جالياتنا بالخارج، و في إطار سعيها لضمان اندماج المغرب في مسلسل العولمة، أعادت طرح قضية المواطنة داخل المغرب و خارجه. فكيف تساهم أوضاع المهاجرين في صقل هوياتهم؟ و كيف يتمثلون المواطنة في بعدها المزدوج؟

للمزيد من المعلومات الصور الفيديو


المائدة المستديرة الثانية المدرسة و المواطنة

شكلت المدرسة المجال الأهم لنشر قيم المواطنة. و قد ألحت الوثائق التربوية على جعل الجيل الناشئ متشبعا بقيم الحضارة المغربية و بحقوق الإنسان، و مقتنعا بالمشاركة الإيجابية في شؤون البلاد و قادرا على إبداء رأيه و تحمل المسؤولية.

و تهدف هذه المائدة المستديرة إلى مقاربة دور المدرسة في تكوين الإنسان المواطن، بإبراز أهم ما تم تحقيقه في مجال ترسيخ المواطنة، كما تسعى إلى رصد المعيقات التي لا تزال تعترض تحقيق هذا الهدف.

للمزيد من المعلومات الصور الفيديو


الصفحة 1 من 2

طباعة
الذهاب إلى الأعلى